الشريف: الشركة تعتبره مشروعها الاستراتيجي
الرياض: مساعد الزياني نفت شركة عقار القابضة السعودية ما تردد أخيراً عن وجود مفاوضات بين شركة عقار القابضة وأي من الشركات العقارية الأخرى بأي شكل من الاشكال، لبيع مشروع الحرم في المنطقة المركزية بالمدينة المنورة، والذي يحتوي على مشروع سوق بني النجار المطروح كمساهمة عامة قبل سنتين.
وأشار عبد الله الشريف رئيس شركة السلام وعضو مجلس إدارة عقار القابضة الى «أن الشركة مازالت متمسكة بالمشروع والذي تعتبره مشروعها الاستراتيجي، وتسعى حالياً للاستمرار في الخطة المالية والإنشائية حسب ما قرر مسبقاً». وأضاف «ان كل ما يشاع حول عقار لبيعها لمشروع الحرم يسبب لها حرجا كبيرا مع المساهمين وكل ما له علاقة بمشروع الحرم، مشيراً إلى أن مثل هذه الاخبار تؤثر بالسلب على سير خطى المشروع بشكل عام».
وذكر عضو مجلس إدارة عقار القابضة إن الصفقات التي عقدتها الشركة متمثلة في ثلاثة مشاريع: مشروع في مكة ومشروعان في المدينة لصالح مجموعة العطير للاستثمارات العقارية، ولا تحتوي تلك المشاريع على مشروع الحرم ولم يتم خوض أي مفاوضات مع مجموعة العطير او غيرها من الشركات العقارية فيما يتعلق بمشروع الحرم التجاري.
وأكد الشريف إن شركته سوف تعلن عن أي جديد يطرأ على المشروع، وذلك من باب حرصها على المشروع وعلى المساهمين، بالاضافة إلى وجود مشاريع جديدة سوف يعلن عنها فور الانتهاء من تفاصيلها.
يذكر أن حجم الاستثمار في سوق بني النجار يبلغ 1.5 مليار ريال والذي يعتبر جزءا من مشروع الحرم، الذي يقع بجوار ساحة الحرم النبوي الشريف بواجهة طولها 350 متراً وعلى مساحة 13642 متراً مربعاً. وكانت أنباء قد ترددت في معرض جدة للعقار والتمويل والاسكان الذي اختتم الاسبوع الماضي عن وجود مفاوضات بين شركة عقار وعدد من الشركات العقارية لبيع «عقار» لمشروع الحرم لواحدة من تلك الشركات.
صحيفة الشرق الأوسط